الكنيست: عيوب خطيرة تواجه استعدادات الجيش الصهيوني للحرب المقبلة

55

اكدت لجنة "الخارجية والامن" التابعة لـ"الكنيست الاسرائيلي"، اليوم الاثنين، ان قوات الاحتلال الصهيوني تعاني من ثغرات خطيرة قد ظهرت خلال استعداد تل ابيب لحرب مستقبلية، مشيرة الى ان "القيادة السياسية" فشلت في تقديم مفهوم امني منظم.

واصدرت اللجنة تقريرا وقعت عليه المعارضة والائتلاف الحاكم، وجهت من خلاله انتقادات حادة "للقيادة السياسية في "إسرائيل"، وعلى وجه التحديد عمل مجلس الوزراء ورئيسه".

وقالت القناة العبرية السابعة، إن التقرير يتكون من جزأين؛ علني وسري، مبينة أن أعضاء الكنيست من حزب "الليكود" الحاكم والمعسكر الصهيوني (المعارضة) وقعوا على الجزء العلني من التقرير.

وأشارت إلى أن أعضاء آخرين رفضوا التوقيع على التقرير العلني بزعم أنه "يمكن أن يضر بأمن الكيان"، لافتة إلى أن التقرير أظهر أن "القيادة السياسية كانت سلبية في عملها تجاه الجيش، ولا تقدم مفهومًا أمنيًا منظمًا".

يذكر أن اللجنة عقدت أكثر من 30 مناقشة وجولة في العامين الماضيين تم خلالها رصد وتصميم وتنفيذ برنامج "الجيش الإسرائيلي" لعدة سنوات الذي أعدته قوات الاحتلال بنفسها.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلنت الخميس الماضي، عن انتهاء أكبر مناورة عسكرية على الحدود الشمالية مع لبنان، تحسبًا لاندلاع حرب مع "حزب الله". وسبق ذلك عدة مناورات أجرتها على حدود قطاع غزة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.