المالكي: الاستفتاء يمثل اعلان حرب على الشعب العراقي وعلى الحكومة حماية الاقليات في كردستان

53

اعتبر نائب الرئيس العراقي نوري المالكي ان استفتاء كردستان الذي يتبناه الرئيس غير الشرعي مسعود البرزاني، يعد اعلان حرب على الشعبي العراقي، داعيا الحكومة العراقية الى ايقاف التحاور وفرض مقاطعة شاملة على دعاة الاستفتاء.

وقال المالكي خلال كلمة له في تجمع جماهري اقيم رفضا للاستفتاء ان "الكل يؤكد عدم دستورية الاستفتاء لانه واضح منه يستهدف وحدة البلاد ، وهي خطوة ستكون لها تبعات خطيرة على مستقبل العراق بشكل عام وكردستان بشكل خاص"، مطالبا الحكومة العراقية باتخاذ "كافة التدابير اللازمة لإنهاء هذه الممارسات غير القانونية، عبر ايقاف التحاور مع دعاة الاستفتاء وفرض مقاطعة شاملة".

وحمل المالكي دعاة الاستفتاء للانفصال مسؤولية ما سيحصل مستقبلا من أزمات وصراعات وحروب قائلا: " لسنا سعداء بما الت اليه الامور لكننا نحمل الإقليم ورئيسه المنتهية ولايته مسؤولية العواقب".

وحذر نائب رئيس الجمهورية العراقي من "تحول كردستان الى مساحة نفوذ وتآمر دولي وإقليمي ضد العراق ودوّل المنطقة وشعوبها وتاريخها ورسالتها".

وجدد المالكي دعوته الحكومة المركزية بضرورة توفير الحماية لاهالي محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها من عرب وتركمان ومسيحيين وشبك وصابئة وايزيديين "؛ معتبرا الاعتداء على تلك المكونات هو اعتداء على العراق كله".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.