“واشطن بوست”: النظام السعودي يستخدم أساليب ستالين وحول البلاد إلى زنزانة

34

أكدت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، أن نظام "بني سعود" يستخدم ذات الاساليب التي كا يستخدمها رئيس الاتحاد السوفيتي السابق جوزيف ستالين، مشيرة إلى أنه النظام قام بتحويل البلاد إلى "زنزانة" لكافة المناوئين والمعارضين.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اطلعت "شبكة الإعلام المقاوم" على نسخة مترجمة منه، إن "السعودية كانت ويبدو أنها مصممة على البقاء، كزنزانة لأولئك الذين يريدون ممارسة حرية التعبير، وتعد أحدث الأدلة على ذلك الحملة واسعة النطاق على رجال الدين والناشطين والصحفيين والكتاب الذين سجنوا دون أي تفسير علني".

ونقلت الصحيفة عن بيان صادر عن الجهاز الأمني الجديد للحكومة قوله، إن «الاعتقالات جاءت بسبب عملهم لصالح جهات أجنبية تحاول الإساءة إلى أمن المملكة من أجل إثارة الفتنة والإضرار بالوحدة الوطني"، مبينة أن "هذه اللغة الغامضة تخفي حقيقة أن العديد من المعتقلين كانوا صريحين نسبيا عبر الإنترنت، وليسوا عملاء سريين يتآمرون ضد الكيان السعودي".

واشارت الصحيفة إلى أن "العدد الدقيق للاعتقالات غير معروف، لكن بعض التقارير تقول إنهم بالعشرات، وطبقا لـ«رويترز»، فقد تضمنت الاعتقالات ثلاثة من رجال الدين من خارج المؤسسة الدينية الرسمية، ولكنهم يُتابعون على الإنترنت بشكل كبير: «سلمان العودة»، و«عوض القرني»، و«علي العمري».

ولفتت الصحيفة في تقريرها إلى أن "قادة السعودية ومؤسستها الدينية المحافظة مازالوا يعيشون في القرن الماضي، وإلا فكيف تفسر العقاب الشديد للمدون «رائف بدوي» الذي سجن منذ عام 2012 بعد دعوته عبر الإنترنت من أجل مجتمع أكثر ليبرالية وعلمانية، حيث حكم عليه بالسجن 10 سنوات إضافة إلى 1000 جلدة، وذلك لمجرد التحدث؟!".

وتساءلت "كيف ستفسر الدعوة الأخيرة من قبل السلطات السعودية لمواطنيها لاستخدام تطبيق الهاتف للإبلاغ على أي شخص يمكن اعتباره تخريبيا؟"، مبينة أن "هذه الطريقة التي تستخدم اليوم في «تويتر» هي طريقة ستالين".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.