رغم جرائمها في اليمن؛ بريطانيا توقع اتفاقيات عسكرية جديدة مع السعودية

21

وقعت بريطانيا والسعودية اتفاقية إطار للتعاون في المجالات العسكرية والأمنية، امس الثلاثاء، رغم المطالبات الدولية بوقف جميع اشكال التعاون مع الرياض بسبب جرائمها ضد الشعب اليمني.

وبحسب وكالة الانباء السعودية الرسمية فقد جاء توقيع الاتفاقية بعد استقبال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مكتبه بجدة وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، واضافت الوكالة "جرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة آليات التنسيق المشترك في المجال الدفاعي، إلى جانب بحث تطورات الأوضاع في المنطقة".

ويأتي هذا الاتفاق في الوقت الذي تسعى فيه بريطانيا إلى استكشاف آفاق تجارية جديدة مربحة خارج اوروبا بعد بدء خروجها من الاتحاد الاوربي.

وكانت صحيفة الاندبندنت قالت قبل ايام ان شركات الاسلحة البريطانية حققت أكثر من 6 مليارات جنيه إسترليني من تجارتها مع السعودية لدعمها في حربها ضد الشعب اليمني والتي تتهم فيها الرياض بقيامها بانتهاكات لحقوق الانسان ادت الى وقوع مجازر مروعة بحق المدنيين.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن روكو بلوم، وهو مستشار إنساني في مؤسسة وور تشايلد الخيرية أن العائدات الحقيقية من التعامل مع السعودية تضاعف تقريباً عن التقديرات آنفة الذكر. واتهمت المؤسسة الخيرية الشركات المصنعة الخاصة، ومن ضمنها شركة "بي إي سيستمز ورايثيون"، بالاستفادة من وفيات الأطفال الأبرياء من خلال بيع الصواريخ والمعدات إلى تحالف العدوان السعودي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.