دبلوماسي تركي: أميركا وبريطانيا يؤيدان تقسيم العراق وليس لديها مشكلة مع استفتاء كردستان

19

أكد السفير التركي السابق في الولايات المتحدة الأميركية والقيادي بحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض عثمان فاروق، الثلاثاء، أن أميركا وبريطانيا تؤيدان تقسيم العراق، مشيرا إلى أن ما يظهراه من موقف معارض بشأن استتفتاء كردستان الانفصالي اشبه بـ"عضة دون اسنان". 

وقال فاروق في تصريحات تابعتها "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “اعتراض بريطانيا والولايات المتحدة على استفتاء كردستان اشبه بعضة من دون اسنان، فهم ليس لديهم مشكلة مع استقلال كردستان، لكنهم يشعرون انهم مضطرون ان يظهروا بمظهر المعارضين للاستقلال لانهم غير مستعدين لتطبيق عقوبات على اربيل ولم يتم التحدث من قبلهما عن اي عقوبات ستتخذ بحقها”.

وأضاف فاروق أن “الولايات المتحدة ليست في وضع يسمح لها بتقسيم العراق بما يتناسب مع مصالحها الخاصة “، مبينا أن “كركوك تتمتع بوضع خاص في العراق وهي تنتمي الى كل الشعب العراقي وليست جزءا من اقليم كردستان”.

ولفت فاروق الذي كان يشغل منصب سفير تركيا في واشنطن إلى أن “الرئيس التركي رجب طيب اردوغان سيتخذ قرارا بشأن التدابير المحتملة بخصوص موضوع الاستفتاء في اجتماع مجلس الامن القومي والحكومة التركية في الثاني والعشرين من الشهر الحالي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.