الاعتقالات في السعودية تصل إلى القضاة.. بينهم مسؤولان بارزان في “العدل” 

39

يواصل نظام "بني سعود" حملة الاعتقالات المسعورة التي بدأها قبل نحو أسبوعين وطالت عددا كبيرا من الدعاة والناشطين والشعراء والصحافيين والمثقفين وحتى المدونين على مواقع التواصل الاجتماعي، لتصل إلى شريحة القضاة، حسبما أفادت مصادر مطلعة.

وقالت المصادر لـ"شبكة الإعلام المقاوم"، إن سلطات النظام السعودي اعتقلت خلال الساعات القليلة الماضية سبعة قضاة في المحكمة الجزائية التابعة للنظام، والتي غالبا ما تصدر احكاما قاسية وظالمة بحق النشطاء والمعارضين بقطع الرؤوس والجلد، مبينة أن من بين المعتقلين مسؤولان بارزان في "وزارة العدل".

 واشارت المصادر إلى ان المعتقلين هم: احمد العميرة / وكيل وزارة العدل السعودية، ويوسف الفراج / مدير مكتب وزير العدل السعودي، تركي بن عبد العزيز ال الشيخ، ومحمد الدوسري، وعمر الحصين، وخالد الرشودي.

وضمت الاعتقالات التي نفذتها السعودية – تحت تعتيم إعلامي – الداعية المعروف الشيخ محمد موسى الشريف والداعية سلمان العودة، وعبد العزيز آل عبد اللطيف وحمود بن علي العمري رئيس جامعة مكة المكرمة المفتوحة، وعبد الله المالكي صاحب كتاب (سيادة الأمة قبل تطبيق الشريعة .. نحو فضاء أمثل لتجسيد مبادئ الإسلام).

كما اعتقلت السعودية شقيق الشيخ سلمان العودة ابرز المعتقلين خالد العودة، بالاضافة إلى الكاتب الاقتصادي والمؤسس والمدير التنفيذي لـشركة رمال لتقنية المعلومات عصام الزامل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.