الشيخ دعموش: من يريد معرفة حجم انتصارات محور المقاومة فلينظر للصراخ السعودي والصهيوني

22

اكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش ان المنطقة تتغير ميدانيا و في مختلف الاتجاهات لصالح محور المقاومة، مبينا الصراخ السعودي والصهيوني دليل اخر على الانتصار الاستراتيجي وفشل المشروع الاخر.

وقال دعموش في خطبة صلاة الجمعة ان "الوضع يتغير في كل المنطقة ميدانيا وسياسيا لمصلحة محور المقاومة فالانجازات الميدانية المتواصلة التي تحققت مؤخراً في سوريا لا سيما في دير الزور هي انجازات تصنف بانها استراتيجية، نظراً لدلالاتها الميدانية والسياسية في مسار الأزمة السورية".

 واوضح دعموش، ان أهمية الانجاز في دير الزور تكمن في أنه يؤسس للانتصار الكبير والنهائي على تنظيم داعش في سوريا والعراق، والقضاء بشكل كامل على الوجود العسكري لهذا التنظيم الاجرامي في المنطقة.

ورأى أن التاريخ سيسجل لمحور المقاومة قتال داعش واسقاطه وافشال مشروعه، مبينا ان انهيار هذا المشروع في العراق وسوريا والمنطقة يعني افلاس المشروع الأمريكي الإسرائيلي الذي كان يريد وضع كل دول المنطقة تحت الهيمنة والسيطرة الأمريكية الصهيونية.

ولفت رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الى ان من يريد معرفة حجم الخسائر والفشل الذي مني به المحور الآخر ومشروعه فلينظر إلى الصراخ السعودي و"الاسرائيلي". فـ"الاسرائيلي" يعتبر أن الصراع في سوريا انتهى بانتصار سوريا وايران وحزب الله، وأن كل تقديراته السابقة بسقوط سوريا كانت خاطئة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.