شمخاني: مستمرون بتطوير قدراتنا الصاروخية ولا يمكن لأحد الوصول إلى مواقعنا العسكرية

25

قال امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الاميرال "علي شمخاني، ان الجمهورية الاسلامية ترفض بشكل قاطع فتح أي منشأة عسكرية امام الاجانب بحجة تنفيذ الاتفاق النووي، مؤكدا المضي وبقوة في مشاريع تطوير القدرات الصاروخية للبلاد.

وتاتي تصريحات شمخاني رداً على دعوات بعض المسؤولين الأمريكيين والأجانب لتفتيش المراكز العسكرية في إطار الإتفاق النووي، قائلاً: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا تمتلك أية نشاطات نووية غير معلنة في أي بقعة من الجغرافية الإيرانية.

واوضح شمخاني الذي يشغل أيضاً منصب عضو لجنة الإشراف على تنفيذ الإتفاق النووي إن كل ما تقوم به الجمهورية الإسلامية من أبحاث في المواقع العسكرية يتعلق بالأسلحة التقليدية لا سيما ما يخص المجال الصاروخي الذي يأتي في إطار تعزيز القوة الدفاعية والإرتقاء بمستوى الردع في مواجهة التهديدات الأجنبية، مشددا على مواصلة هذه الابحاث وبقوة.

وبيَّن أن ما يُثار حول هذه القضية، ليست سوى دعاية إعلامية أمريكية الهدف منها الهروب إلى الأمام والإفلات من الالتزام بالتعهدات والقيام بما يتوجب على واشنطن القيام به.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.