دبلوماسي امريكي يحذر من ضعف كيان العدو الصهيوني امام ايران

20

حذر الدبلوماسي الامريكي السابق دانيال كورتزر من وجود مخاطر حقيقية من اندلاع حرب جديدة بين المقاومة الاسلامية حزب الله والكيان الصهيوني، مشيرا الى وجود اعتقاد صهيوني بالتفوق الايراني بالمنطقة.

وكتب كورتزر مقالة نشرت على موقع "مجلس العلاقات الخارجية" وهو من اهم مراكز الدراسات الاميركية قال فيها ان حزب الله عزز من قدراته العسكرية سواء لجهة الاسلحة التي يتملكها او الخبرة القتالية التي امتلكها خلال مشاركته في القتال ضد الجماعات الاجرامية في سوريا.

واعتبر الكاتب الذي عمل سفيراً لأميركا لدى كيان العدو بين عامي 2001 و 2005 خلال حقبة جورج بوش الابن، ان تواصل الردع مرهون بالوضع الاقليمي وحسابات كافة اللاعبين المعنيين في المنطقة، مؤكدا وجود مخاوف حقيقية لدى كيان العدو من ان تخرج ايران من الحرب السورية وهي اقوى مما كانت، ورأى ان ذلك قد يدفع كيان العدو الى شن حرب على حزب الله.

واوصى كورتزر بضرورة قيام الولايات المتحدة بايجاد جماعات جديدة اسماها بالمعارضة لاحتمال "قيام قوات حرس الثورة الاسلامية بزيادة قواتها وتعزيز نوعية وكمية السلاح جنوب لبنان". كما قال ان على الولايات المتحدة وفي اطار تسوية النزاع السوري، ان تسعى الى انسحاب حزب الله من سوريا كجزء من عملية الانتقال السياسي بهذا البلد، وفق ادعائه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.