ولايتي: المسلمون يقفوا مكتوفي الأيدي تجاه ما يجري في ميانمار

17

أكد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام مستشار قائد الثورة الإسلامية علي أكبر ولايتي، الخميس، أن الدول الإسلامية وفي ظل الدعم الدولي سوف لن تقف مكتوفة الأيدي وستتصدى لأعمال القتل ضد المسلمين في ميانمار.

وقال ولايتي في تصريحات صحافية تابعتها "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "المسلمين سوف لن يقفوا مكتوفي الايدي وسيتصدون لهذه الحكومة الديكتاتورية عن طريق المحافل الدولية".

وأضاف ولايتي، أن "امريكا وراء هذه الاحداث، وان حكومة ميانمار عميلة لها".

وكان أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران “محسن رضائي” دعا في وقت سابق الدول الإسلامية الى تشكيل قوة مشتركة للدفاع عن مسلمي ميانمار الذين يتعرضون لمجازر واعمال وحشية.

يشار إلى المجلس الروهينغي الأوروبي كشف مؤخرا عن إحصائية مفزعة لضحايا المسلمين في بورما خلال الايام الثلاثة الماضية، حيث أكد استشهاد 3000 مسلم وتشريد نحو 100 الف آخرين جراء الهجمات الوحشية للجيش الميانماري بإقليم أراكان.

ولم يصدر من المجتمع الدولي والدول الغربية التي تتشدق بالدفاع عن حقوق الإنسان أية مواقف من حرب الإبادة الجماعية التي تتعرض لها الأقلية المسلمة، كما لا تزال مواقف الدول الإسلامية التي تدعي زعامة المسلمين خجولة وباهتة ولا ترقى إلى حجم الجرائم والمجازر المرتكبة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.