نائب قائد فيلق القدس: شهداء الدفاع عن العتبات المقدسة أجهضوا المشروع الامريكي في المنطقة

29

اعتبر نائب قائد فيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية "العميد اسماعيل قاآني" أن شهداء الدفاع عن العتبات المقدسة أجهضوا المشروع الأمريكي في المنطقة، متهما واشنطن بممارسة لعبة مزدوجة في التعامل الدولي.

العميد قاآني وفي كلمته خلال مهرجان تكريم شهداء الدفاع عن العتبات المقدسة (في طهران اليوم الخميس)، اعتبر أن هؤلاء الشهداء أجهضوا مشروع الاستثمار الأمريكي في المنطقة؛ مضيفا ان "الولايات المتحدة تعهدت بالحفاظ على "إسرائيل" وإزاء ذلك حاولت كسر محور المقاومة عبر دخولها الى سوريا لكنها فشلت".

واتهم قاآني واشنطن بإتباع سياسية مزدوجة إزاء دول الشرق الأوسط قائلا: "إن أمريكا لا تواجه مشكلة مع السعودية التي تفتقر لأبسط مقومات الديمقراطية، لكنها تهاجم سوريا التي تملك الكثير من أركان الديمقراطية لديها، بما يكشف اللعبة الأمريكية في المنطقة".

وأكد أن الهدف الأساسي من الحرب على سوريا هو سحق مقر استقرار المقاومة في المنطقة؛ الا ان الجمهورية الإسلامية وجهت صفعة قوية لأمريكا التي كانت تعتقد بأنها ستنتهي سريعا من سوريا لتعود بعدها إلى العراق؛ وأضاف: "عندما فشل مشروعها هاجمت العراق، واستطاع إرهابيوها من الوصول حتى تخوم بغداد، لكن كان لشهداء الدفاع عن العتبات المقدسة كلاما آخر وأجهضوا هذا المشروع أيضا ودخلوا الميدان لمواجهته".

ولفت قاآني إلى أن شهداء الدفاع عن العتبات المقدسة استطاعوا أن يظهروا اقتدار الثورة الإسلامية أمام العالم وان يثبتوا للصديق وللعدو بأن البلاد تخوض هذه المواجهة بكل حكمة وتدبير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.