الذعر ينتشر بين آل سعود خوفا من الحراك الشعبي يوم 15 سبتمبر

23

بالتزامن مع اقتراب يوم 15 سبتمبر الذي من المقرر فيه ان تبدأ احتجاجات شعبية في السعودية تحت عنوان حراك 15 سبتمبر، يتزايد التفاعل من قبل المجتمع السعودي يومياً، فيما ينتشر الذعر بين قيادات السلطات الحاكمة.

واكد رئيس التجمع الاوروبي السعودي لحقوق الانسان، ان المواطنين السعوديين اصابهم الرعب والخوف جراء اعتقال الدعاة وعلماء الدين،  و طالب القائمون علي حراك 15 سبتمبر من الشعب بان يرفعوا لافتات "انا خريج عاطل إرفعوا لافتات انا مواطن بلا سكن إرفعوا لافتات ابي معتقل بسبب رأي إرفعوا لافتات ثروات الوطن تسرق".

و صرح ناشط سعودي بأنه لم تكن حملة الاعتقالات التي قامت بها السلطات السعودية ثم مزاعم القبض على خلايا إرهابية سوى محاولة مكشوفة لمواجهة حراك ١٥سبتمبر يوم الجمعة.

واكد ناشط سعودي آخر على ضرورة مشاركة الشعب في هذا الحراك قائلا ان المعتقلات مليئة بالمظلومين وهناك اعتقالات متسارعة وفقر وبطالة وسوء صحة وتعليم ودمار بنية تحتية وجرائم ومخدرات، اليس هذا كافيا لدفع المواطن للمشاركة في هذه الاحتجاجات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.