الامام الخامنئي: مجمع تشخيص مصلحة النظام يجب أن يبقى ثوريا في الفكر والعمل

19

شدد قائد الثورة الإسلامية، آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، اليوم الأربعاء، على ضرورة ان يبقى مجمع تشخيص مصلحة النظام ثوريا في الفكر والعمل، كونه تذكار الامام الخميني الراحل وثمرة الثورة.

وقال سماحته خلال استقباله رئيس وأعضاء الدورة الجديدة لمجمع تشخيص مصلحة النظام، ان هذا المجمع يعد من المبادرات القيمة للإمام الخميني (رض)، مشيرا الى ان هذه المؤسسة تتولى 3 مهام متمثلة في "تشخيص المصلحة" و"التشاور حول تحديد السياسة العامة" و"تقديم الحلول للمعضلات في البلاد".

واكد الامام الخامنئي على ضرورة أن يبقى ثوريا في الفكر والعمل، وحدد طبيعة المصلحة التي يحددها مجمع تشخيص مصلحة النظام، التي يجب أن تتسم بالنظرة المستقبلية طويلة الأمد، وهذا يعني الحاجة لإجراء بحوث دقيقة وكاملة ومبرهنة وبمشاركة فاعلة لجميع الأعضاء بمن فيهم فقهاء مجلس صيانة الدستور.

ولفت سماحة الى أن مجمع تشخيص مصلحة النظام، هو تذكار الإمام الراحل وثمرة الثورة، وله دور مؤثر وهام للغية في عملية إدارة البلاد، لذلك يجب ان تكون أفكار الإمام والثورة سائدة فيه تماما، مشيدا بشخصية الرئيس الجديد للمجمع، آية الله هاشمي شاهرودي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.