مصدر عسكري سوري: أمريكا تدعم الجماعات الإجرامية بالغازات السامة لضرب المدنيين

51

أكد مصدر عسكري مسؤول ان الجماعات الاجرامية في سوريا استخدمت الغازات السامة المصنوعة أمريكيا لضرب المواطنين والمقاتلين في مناطق حلب وريف دمشق ودير الزور، مشيرا إلى خلو مناطق الجيش من الأسلحة السامة.

وقال المصدر ان العينات التي استولى عليها الجيش تبين أن المواد المستخدمة صناعة أمريكية، ويتم تصنيعها محلياً، وبحسب العبوات التي أطلعنا عليها تبين وجود أحرف وأرقام… UN 3082   وهي اختصار لجملة  الأمم المتحدة، كما تم ملاحظة كيفية تصنيع المادة بشكل له تأثير كبير عند ضربها على المدنيين.

وأوضح العميد المتقاعد من الجيش السوري مروان مرهج الأشقر أن سوريا وافقت على تسليمها جميع المواد الكيماوية الخاصة بالحرب بإشراف روسيا لتصبح المناطق التابعة للجيش خالية من الأسلحة الكيماوية، مبينا ان الكلور الذي ضرب منطقة خان شيخون مصدره تركيا، والإعلام المضلل قام بعكس الحقائق.

وأضاف الأشقر الجيش السوري لا يمكن أن يستخدم أي نوع من الأسلحة الكيماوية ضد شعبه، لكن المناطق التي تقع خارج نطاق الدولة السورية فيها معامل خاصة لتصنيع المواد الكيماوية بإشراف الغرب ودول إقليمية.

وكان الممثل السوري الرسمي في مجال تنفيذ اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية سامر عباس، قد سلم ممثلي البعثة الدولية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الأدلة المادية والوثائق التي تؤكد حقيقة استخدام الجماعات الإجرامية لغاز الخردل في سوريا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.