موقع ميدل ايست مونيتور يتحدث عن جذور العلاقة بين النظام الخليفي والكيان الصهيوني

64

اكد موقع "ميدل ايست مونيتور" ان العلاقات التاريخية بين الكيان الصهيوني والنظام الخليفي في البحرين، تعود الى تسعينيات القرن الماضي، تحت ذريعة انشاء هيئة شرق اوسطية.  

وقال الموقع إنّ العلاقة السريّة بدأت عندما التقى وزير البيئة السابق بالكيان الصهيوني يوسي ساريد مع وزير الخارجيّة البحرينيّ آنذاك محمد مبارك الخليفة ووزير الصحة السابق جواد العريّض، واتفق الثلاثة على امكانية افتتاح مكتبة يمثل الكيان الصهيوني في المنامة.

وأضاف أنّه في العام 2009 التقى رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز ووزيرة الخارجيّة السابقة السابقة تسيبي ليفني مع الحاكم الخليفي في نيويورك، على هامش مؤتمر حواريّ حول الأديان، والعام الماضي زار الحاخام الأمريكيّ مارك شناير المنامة في مهمّة لتعزيز العلاقات بين الطرفين.

واشار الموقع الى ان الاتصال من قبل وزير خارجيّة البحرين خالد أحمد الخليفة لإنشاء هيئة شرق أوسطيّة تتضمّن الكيان الصهيوني وتركيا هي دليل على العلاقة الذهبيّة مع دولة الاحتلال، وحين تُوفّي بيريز منذ عام نشر الوزير تغريدة على تويتر أشادت بالسياسيّ الصهيوني.

 واكد الموقع أنّ "البحرين انتهكت قرار الجامعة العربيّة الذي يحظر الاتفاقات التجاريّة مع الكيان الصهيوني، من خلال شركات أقامت علاقات معه، أو من خلال شركات أقامت علاقات مع شركات أخرى تقيم علاقات مع الكيان الصهيوني".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.