رايتس ووتش: السعودية ارتكبت جرائم حرب في اليمن ويجب فتح تحقيق دولي بجرائمها 

55

أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، الثلاثاء، عن ارتكاب تحالف العدوان السعودي جرائم حرب خلال عدوانه على اليمن منذ نحو ثلاثة اعوام، داعية إلى ضرورة فتح تحقيق دولي بتلك الجرائم وإحالة مرتكبيها إلى العدالة. 

 وقالت المنظمة في تقرير نشر على موقعها الالكتروني واطلعت عليه "شبكة الإعلام المقاوم"، إن التحالف الذي تقوده السعودية نفذ 5 ضربات جوية غير قانونية في اليمن منذ حزيران 2017، أسفرت عن استشهاد 26 طفلا من بين 39 حالة وفاة بين المدنيين، مبينة أن الهجمات، التي أصابت في إحدى الحالات 4 منازل عائلية وبقالة وادت إلى استشهاد 14 شخصا من أسرة واحدة، والحاق خسائر عشوائية في أرواح المدنيين، في انتهاك لقوانين الحرب.

وأكدت المنظمة، أن مثل هذه الهجمات، سواء ارتكبت عمدا أو بتهور، جرائم حرب، داعية إلى ضرورة قيام الأمم المتحدة بإعادة التحالف فورا إلى "قائمة العار" السنوية المتعلقة بانتهاكات ضد الأطفال في النزاعات المسلحة. 

وطالبت المنظمة في تقريرها، "مجلس حقوق الإنسان" التابع للأمم المتحدة بالرد على الانتهاكات المستمرة من قبل التحالف، الذي تقوده السعودية، عبر إجراء تحقيق دولي مستقل في الانتهاكات خلال دورة أيلول المنعقدة حاليا.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، إن "الوعود المتكررة للتحالف بقيادة السعودية بشن ضرباته الجوية بشكل قانوني لا تُجنب الأطفال اليمنيين الهجمات غير المشروعة".

وأكد ويتسن، أن "هذه الضربات الجوية الأخيرة ووقعها المروع على الأطفال يجب أن تحفز مجلس حقوق الإنسان الأممي على استنكار جرائم الحرب والتحقيق فيها، وضمان محاسبة المسؤولين عنها".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.