البرلمان يلجم مخططات البارزاني الانفصالية والمقاومة الإسلامية تؤكد وقوفها مع وحدة العراق 

80

انتفض مجلس النواب العراقي بقوة اليوم الثلاثاء لمشاريع التقسيم والانفصال التي يسعى لتنفيذها رئيس إقليم كردستان غير الشرعي مسعود البارزاني برعاية صهيونية أميركية غربية، حيث صوت على قرار برفض إجراء ما يسمى بـ"الاستفتاء"، والزم الحكومة العراقية ورئيسها حيدر العبادي باتخاذ ما يلزم للحفاظ على وحدة العراق.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود في تصريح لـ"شبكة الإعلام المقاوم"، إن "مجلس النواب االعراقي صوت خلال جلسته السابعة عشر من فصله التشريعي المنعقد، اليوم، على قرار برفض مشروع الاستفتاء الانفصالي واعتبار غير دستوري وقانوني". 

وأضاف الصيهود، أن "القرار الزم الحكومة العراقية ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ كافة التدابير اللازمة لمنع إقامة هذا الاستفتاء الذي يأتي رغبة في تنفيذ المشاريع الأميركية الصهيونية في تقسيم العراق، واتخاذ ما يلزم للحفاظ على وحدة العراق وحماية اراضيه".

وحظي مشروع القرار بتصويت غالبية أعضاء مجلس النواب، حيث صوت 173 نائباً من أصل 204 نواب حضروا جلسة اليوم لصالح القرار، بينهم نواب كرد.

وأعلنت حركة التغيير التي تعد إحدى ابرز القوى الكردية المناهضة لمشروع الاستفتاء المشبوه، تأييدها لقرار البرلمان العراقي، داعية إلى ضرورة احترامه وتطبيقه وإلزام البارزاني به.

كما أعلنت عصائب أهل الحق – احدى فصائل الحشد الشعبي والمقاومة الإسلامية – على لسان أمينها العام الشيخ قيس الخزعلي عن دعمها بقوة لقرار مجلس النواب العراقي برفض الاستفتاء، مؤكدا وقوفه مع رئيس الوزراء حيدر العبادي للقيام بدوره في حماية العراق. 

وقال الشيخ الخزعلي في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "نحيي الموقف المسؤول لمجلس النواب العراقي في رفض استفتاء اقليم كردستان، ونؤكد وقوفنا مع رئيس الوزراء في القيام بدوره لحماية وحدة العراق".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.