النظام الخليفي يهدد بإزالة مظاهر العزاء الحسيني من شوارع البحرين 

28

بدأ النظام الخليفي في البحرين مبكراً استعداداته لاستئناف مسلسل التضييق على الحريات الدينية قبل أيام من ذكرى عاشوراء الحسين (ع) حيث استدعت وزارة الداخلية فجر اليوم أعضاء الجمعيات الأهلية الحسينية في سترة، مهددة اياهم بإزالة مظاهر الحزن الحسيني.

وذكرت وسائل إعلام بحرينية، أن منتسبين للأجهزة الأمنية برتبة ضباط أخبروا أعضاء الجمعيات الحسينية بالأماكن المخصصة لتعليق السواد، متوعدين بالمسائلة حال تركيبها خارج نطاق المآتم والمضيفات.

كما هدد ضباط الاجهزة القمعية للنظام الخليفي باستخدام القوة في حال مخالفة قوانين تركيبه أو نشر يافظات سياسية، أو التعرض لما وصفوه بالإهانة لحكام البحرين.

بدورهم اعتبر أعضاء الجمعيات الحسينية على الاستدعاء أن وزارة داخلية النظام الخليفي تسعى لفرض وصاياها على المآتم والشعائر الحسينية بالقوة، والتدخّل في كل تفاصيل الشأن الديني،.

ووجه اعضاء الجمعيات، النداء لأهالي سترة للتضافر والوقوف بوجه ما وصفوه بإجرام السلطات والتصدي لعبثها، ولأي إعتداء قد يطال مظاهر عاشوراء.

يشار إلى أن اجهزة النظام الخليفي تستنفر في كل عام لملاحقة مظاهر العزاء الحسيني وشعائر عاشوراء ومجالس العزاء، حيث تقوم بالتضييق على المعزين، فيما تشهد بعض المناطق حملات اعتقال منظمة قبيل المناسبة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.