ثوار البحرين يواصلون التحشيد لتظاهرة إعلان الغضب: أمامنا خياران لا ثالث لهما 

24

واصلت الحركات والفعاليات الثورية التحشيد لتظاهرة إعلان الغضب انتصارا لمقام آية الله الشيخ عيسى قاسم الذي يفرض النظام الخليفي المجرم الإقامة الجبرية عليه منذ 23 آيار الماضي، ومحصارة بلدة الدراز التي يقع فيها منزل الشيخ. 

وتحمل تظاهرة التي ستنطلق، مساء اليوم الخميس، شعار "ولى زمن الاستعباد"، حيث ابدت الكثير من الفعاليات الشعبية والثورية ومختلف مناطق ومدن البحرين استعدادها الكامل للمشاركة بالتظاهرة التي يتوقع مشاركة الالاف فيها.

وقالت حركة شباب الدراز على صفحتها في "تويتر": "فلنترك منازلنا ونخرج بكامل أسرنا ونعلن الغضب على هذا الإستعباد الخليفي ونؤكد على عزتنا". 

وأضافت، أنه "لسنا ممن يخاف التهديد والوعيد، والرعب اذا انتشر في الأرض لايزلزل أقدامنا"، مخاطبة ابناء الشعب البحراني بالقول: "أمامكم خياران إما العزة وإما العبودية والهوان".

وتعاني بلدة الدراز من حصار خانق فرضته اجهزة النظام الخليفي القمعية منذ أكثر من 400 يوم، فيما تعمد إلى تضييق دخول وخروج المواطنين، وتكثيف الانتشار العسكري والنقاط الأمنية في مداخل ومخارج البلدة التي تعرضت إلى اجتياح دموي في آيار الماضي. 

وعمدت القوات والآليات العسكرية إلى شن مداهمات يومية في أحياء البلدة، إضافة إلى تشديد الخناق على محيطها بتوسيع الكمائن العسكرية ونصب المزيد من الحواجز الإسمنتية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.