تحذيرات من نية “بيشمركة البارزاني” تهريب 300 “داعشي” لجأوا إليها 

29

حذر القيادي في الحشد الشعبي (المحور الشمالي) علي الحسيني, من تهريب قوات بيشمركة البارزاني 300 عنصر وقيادي بعصابات "داعش" الإجرامية قالت إنهم سلموا أنفسهم في ناحية العياضية شمال مدينة تلعفر. 

 وقال الحسيني في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “هروب عناصر داعش الاجرامي باتجاه محور البيشمركة في العياضية يضع الكثير من علامات الاستفهام والاستغراب ويؤكد بالوقت ذاته وجود تعاون بشكل او بآخر بين الطرفين”.

 وأضاف الحسيني، أن “على قوات البيشمركة تسليم تلك العناصر إلى  القوات المشتركة كونها هي المسؤولة عن جميع المحاور وعن المعتقلين”، محذرا قوات البيشمركة من مغبة “تهريب العناصر الإجرامية المتهمة بسفك الدماء العراقية إلى الخارج او إلى إقليم كردستان دون أي عقاب”.

وادعت قوات البيشمركة، يوم امس الثلاثاء، بأن 300 عنصر بعصابات "داعش" الإجرامية سلموا انفسهم لها بعد محاصرتهم في ناحية العياضية، مما اثار علامات استفهام بشأن صحة تلك الادعاءات والمزاعم خصوصا أن بيشمركة البارزاني ثبت تواطؤها مع "داعش" خلال السنوات الماضية.

وكان القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي اتهم في وقت سابق قوات البيشمركة التي تأتمر بأمر الرئيس غير الشرعي لإقليم كردستان وحرس نينوى التابع لمحافظ نينوى المتهم بالتخابر مع دول اجنبية بتهريب عناصر "داعش" الإجرامية إلى سوريا عبر تل سينو مقابل اموال تدفع بالعملة الصعبة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.