المقاومة الشعبية البحرينية تستهدف مركز لقوات النظام الخليفي ثأرا للعوامية 

18

تمكنت مجموعة من مجاهدي سرايا المقاومة الشعبية في البحرين مساء امس الأحد من استهداف مركبة لقوات النظام الخليفي تقل عناصر من القوات الخاصة  “SSFC” قرب مدخل قرية أبو صيبع المعروف محلياً بـ”الجوهرية”، انتصاراً لأهالي العوامية (شرقي السعودية) معقل الحراك الشعبي المناهض لنظام "بني سعود".

ونقل موقع "الأبدال" عن قيادي في سرايا المقاومة الشعبية قوله، إن مجاهدي المقاومة الإسلامية في “سرايا المقاومة الشعبية” نفذوا عملية نوعية استهدفت مركبة لقوات العدو نصرةً لأهلنا وأعزتنا في عوامية الصمود والإباء، مبينا أن التفجير تم بإستخدام عبوة متشظية تم تفجيرها عن بعد في بلدة أبوصيبع.

وقالت مصادر إعلاميّة أهلية إن قوات النظام أغلقت المنافذ الفرعية لمنطقة أبوصيبع “الجوهرية” بعد سماع دوي انفجار قوي، مُشيرة إلى أن الطائرات حلقت بعلو منخفض في مكان التفجير.

ولفتت المصادر إلى توافد تعزيزات عسكرية كبيرة نصبت عدد من نقاط التفتيش في الشوارع الداخلية لقرية أبوصيبع.

وشنت قوات النظام السعودي بداية آب الحالي هجوما دمويا على مدينة العوامية، استخدمت خلاله اسلحة محرمة دولية، بحسب شهادات خبراء، في محاولة لإحداث تغيير ديموغرافي واجبار السكان على مغادرتها. 

وكشفت احصائيات جمعتها "شبكة الإعلام المقاوم" عن قيام قوات الاحتلال السعودي بتدمير 488 مبنى بحي المسورة بما فيها ستة مساجد وثمانية حسينيات، وحوزة النمر، فيما بلغ عدد المباني التي هدمتها قوات الاحتلال السعودي خارج حي المسورة 59 مبنى، فيما لم يسلم حتى مغتسل الموتى في حي المسورة التاريخي في المدينة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.