خبير عسكري: السعودية استخدمت اسلحة محرمة دولية في الهجوم على العوامية 

55

كشف الخبير العسكري اللبناني العميد الركن الدكتور هشام جابر، عن قيام السلطات السعودية باستخدام اسلحة محرمة دوليا خلال هجومها الدموي على مدينة العوامية معقل الحراك الشعبي، والذي اسفر عن تدمير مئات المباني وتهجير الالاف. 

وقال جابر في تصريحات لوكالة "تسنيم" الدولية اطلعت عليها "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "ما تبثه وسائل الاعلام السعودية والتابعة لها غريب وبعيد عن المنطق، يتحدثون عن توقيع عرائض من سكان العوامية، تنبذ الارهاب والإرهابيين ويتحدثون عن الإرهابيين، هؤلاء هم مواطنون سعوديون، وغير إرهابيين، صنفتهم السعودية إرهابيين".

وأضاف جابر، أن "السلطات دمرت العوامية واستعملت اسلحة محرمة دوليا هذا هو الواقع، من شاهد حصار العوامية العملية العسكرية والاسلحة المستعملة، عليه أن يستغرب كيف دولة تستعمل هكذا حصار وعمليات عسكرية ضد مواطنين.

واستنكر جابر وصف السلطات السعودية المواطنين في العوامية بالارهابيين قائلا: "في الواقع لا أحد صنّفهم ارهابيين ولا يوجد عند هؤلاء السكان المواطنين المتجذرين في تلك البلاد منذ مئات السنين أية أسلحة؛ هذا هو الواقع". 

وتساءل جابر مستغربا "لماذا يصمت المجتمع الدولي؟! كما يصمت عن جرائم "اسرائيل" ضد الفلسطنيين؛ هناك تأثير اللّوبي الصهيوني، ومن الجانب السعودي هناك المال الذي يصرف لإسكات هذه المنظمات وإبعادها عن قول الحقيقة، هذا هو الواقع ولا بد ان يستيقظ المجتمع الدولي ويحاسب على هذه الانتهاكات".

وكشفت احصائيات جمعتها "شبكة الإعلام المقاوم" عن قيام قوات الاحتلال السعودي بتدمير 488 مبنى بحي المسورة بما فيها ستة مساجد وثمانية حسينيات، وحوزة النمر، فيما بلغ عدد المباني التي هدمتها قوات الاحتلال السعودي خارج حي المسورة 59 مبنى، فيما لم يسلم حتى مغتسل الموتى في حي المسورة التاريخي في المدينة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.