في مسرحية جديدة.. النظام الخليفي يشهر بعدد من الثوار ويدعي تشكيلهم خلية إرهابية 

23

استمرارا لادعاءات المفضوحة ومسرحياته المفبركة، اعلنت وزارة الداخلية الخليفية في البحرين اليوم الخميس الكشف عن “خلية” مزعومة قالت إنها “متورطة في أعمال إرهابية”.

 ونشرت أسماء وصور ٧ مواطنين بينهم امرأة كانوا قد اختطفهم الاجهزة القمعية للنظام مسنود بالمليشيات قبل أكثر من أسبوع من بلدة كرزكان.

وقالت الوزارة في بيان اليوم بأن الخلية المزعومة تتكون من ١٠ أشخاص “يُشتبه بتورطهم في تنفيذ أعمال إرهابية”، ونشرت صورا لأسلحة ومتفجرات ادعت بأنها كانت في حوزة المقبوض عليهم.

وذكر البيان أن “الخلية” على ارتباط بالمواطن حسين على أحمد داود (٣١ عاما) المتواجد حاليا في إيران الذي ادعت بأنه “أحد قياديي تنظيم سرايا الأشتر” التابع لتيار الوفاء الإسلامي، هو محكوم بالمؤبد و١٥ سنة وإسقاط الجنسية، كما زعمت بأنه على صلة بالحرس الثوري الإيراني والقيادي في التيار السيد مرتضى السندي.

ويشكك ناشطون حقوقيون في مزاعم السلطات الخليفية وادعاءاتها المتكررة بالكشف عن “خلايا إرهابية”، وتؤكد التقارير الحقوقية بأن الأجهزة الأمنية الخليفية تتبع أساليب من التعذيب الجسدي والنفسي لإرغام المعتقلين على الإدلاء باعترافات ملفقة.

ودأب النظام الخليفي منذ ثورة الرابع عشر من فبراير (2014) على نشر بيانات وإعلانات مكذوبة ومزعومة ضد ناشطين وثوار وعلماء دين بزعم تشكيل خلايا إرهابية، او التخطيط لقلب نظام حكم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.