سياسي سوري: التحالف الأميركي لا يستهدف إلا المدنيين وتحول إلى عدو للسوريين 

23

أكد الأمين العام لاتحاد القوى السورية فجر زيدان، أن التحاف الدولي لذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية بزعم محاربة "داعش" لا يستهدف إلا المدنيين، مشيرا إلى أنه تحول إلى عدو للشعب السوري بفعل عملياته الإجرامية. 

وقال زيدان في تصريحات تابعتها "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "القوات الجوية والمقاتلات الحربية الخاصة بالتحالف الدولي توجه ضرباتها في حلب والرقة ودير الزور والحسكة، وحتى الآن أسقطت المئات من المدنيين في عملياتها المزعومة ضد الدواعش ولا يستهدف إلا المدنيين".

وأضاف زيدان، أن "التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب في سوريا، تحول إلى عدو للشعب السوري، ويفعل الآن ما لا يفعله الإرهابيون، حيث يسقط كل يوم عدد كبير من المدنيين بنيران قوات التحالف". 

ولفت إلى أن "الجيش السوري يواصل تقدمه الآن، ويحرز بشكل يومي انتصارات متوالية، وهو ما لا يرضي الأمريكان وحلفائهم على الأرض، فيتم توجيه نيرانهم للمدنيين، ثم توجه أصابع الاتهام — إن أمكن — للجيش السوري، وإلا فإن ما يتم إعلانه هو حدوث “خطأ”، ما جعل العالم يتيقن أن للتحالف الدولي هدف آخر في سوريا، مختلف عن الهدف المعلن محاربة الإرهاب المزعوم”.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أكد في الـ20 من شهر آب الحالي أن التحالف الدولي الذي تقوده اميركا بزعم محاربة "داعش" يشكل غطاءً جوياً للمجاميع الإجرامية وتستهدف كل القوى التي تحارب الإرهاب، لافتا إلى أن سوريا دفعت ثمنا باهظاً في إفشال المشروع الغربي.

يذكر أن وزارة الخارجية السورية دعت في السابع عشر من شهر آب الحالي مجلس الأمن إلى الاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم التحالف الدولي بقيادة أميركا بحق المدنيين، مشيرة إلى أن التحالف الأميركي ينتهج سلوكا عداونيا متعمدا وممنهجا باستخدام القنابل والاسلحة المحرمة دوليا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.