مصادر: ضابط تركي شارك “داعش” في الهجوم على كركوك

41

%d8%b6%d8%a7%d8%a8%d8%b7-%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a شبكة الاعلام المقاوم/.. اكدت مصادر مطلعة ،السبت، ان احد عناصر عصابات داعش الذين اقدموا مؤخرا على مهاجمة محافظة كركوك، يعمل ضابط في الجيش التركي. وشهدت محافظة كركوك، يوم امس، هجمات اجرامية على عدد من المواقع في المحافظة، بينهما محطة كهرباء الدبس، ما اسفر عن سقوط شهداء وجرحى، وهذا ما دفع القوات الأمنية إلى فرض حظر التجوال. وقالت المصادر، ان “احد المهاجمين على مدينة كركوك يعمل في القطعات العسكرية التابعة للقوات التركية المحتلة شمال العراق”، مبينة ان “التركي (الداعشي) تسلل برفقة عناصر اجرامية من قضاء الحويجة الى المحافظة بهدف نشر الرعب بين الاهالي وعرقلة العمليات العسكرية (قادمون يا نينوى)”. وطالب نشطاء وخبراء امنيين، رئيس الوزراء حيدر العبادي بتحرير مدينة الحويجة من عصابات داعش الاجرامية، فيما دعوا الى مشاركة الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية لكونها ذات خبرة في مواجهة الاعداء، وخيرٌ دليل الانتصارات السابقة التي حققتها على داعش الاجرامية في امرلي وجرف النصر والدور وتكريت. وكان رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك آزاد جباري قد اعلن ، اليوم، عودة الحياة الطبيعية في المحافظة، بعد القضاء على كافة المجرمين الذين هاجموا عددا من مباني المدينة، فيما رفعت الأجهزة الأمنية حظر التجوال بشكل جزئي. من جانبها، اشتعل موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بتغريدات واستنكارات تدين الهجمات الاجرامية على كركوك، مطالبة في الوقت نفسه، بخروج القوات التركية من الاراضي الشمالية للبلاد. واتهم مراقبون للشأن العراقي، الحكومة التركية بقيادة رئيسها “رجب طيب اردوغان” باستضافة المجرمين من جميع انحاء العالم وتدريبهم في مراكز خاصة، فضلا عن دعمهم بالاسلحة، وارسالهم للعراق وسوريا لتنفيذ اطماعها الخبيثة في المنطقة.انتهى

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.