نيويورك تايمز: السعودية وراء انتشار التطرف والعصابات الاجرامية في العالم

23

السعودية-وداعش   شبكة الاعلام المقاوم/.. حملة صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية، الكيان السعودي مسؤولية انتشار التطرف والعصابات الاجرامية في العالم. وذكر الصحيفية في تحقيق موسع حمل عنوان (السعوديون والتطرف: مشعلو الحرائق ورجال الإطفاء)، ان “عصابات داعش تمثل إمتدادا لتهديدات الوهابية، ودعوتها للعنف في الغرب جاء بتوجيهها أو بتحفيزها”، داعيا الى ” تمحيص الدور السعودي من كل ما يجري من أحداث تتعلق بالتطرف، لاسيما بعد ملامسة الإرهاب الدول الغربية “. واشار التحقيق الى “ترويج السعوديين لنوع وصفه بالسام من الإسلام المتطرف، رغم ادعاءها بأنها شريكة للغرب في محاربة العصابات الاجرامية”، مؤكدا في الوقت نفسه “صعوبة تخلص السعودية من أيديوجيتها خاصة أنها إعتمدت عليها في تأمين الحماية للنظام”. وبحسب التحقيق فان”الحكومات السعودية إستخدمت التبشير لنقل العقيدة الوهابية إلى المستوى العالمي بزعم دعم الجمعيات الخيرية ومعاهد البحوث الدينية”. وكثف القادة السعوديون حملة علاقات عامة عدائية في الغرب، من خلال توظيف خبراء دعاية أميركيين، بهدف مواجهة التقارير الإعلامية الإخبارية الناقدة، وصياغة صورة إصلاحية لهم. وتصاعدت هذه التحركات بعد الإحراج الذي تعرضت له بسبب إعتماد داعش على الكتب التعليمية الرسمية السعودية في مدارسه.انتهى

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.