اهل الحق تتهم السفارة الامريكية في بغداد بالوقوف وراء تبرئة الجبوري

13

  رئيس-مجلس-النواب-العراقي-سل شبكة الاعلام المقاوم/.. مارست السفارة الامريكية في بغداد، ضغوطاً على الكتل السياسية والقضاء العراقي من اجل عودة رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، وتبرئته من التهم المنسوبة الية، حسبما اعلنت كتلة الصادقون النيابية التابعة لحركة عصائب اهل الحق احدى فصائل المقاومة. واتهم وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي في جلسة استجوابه (1 اب 2016)، رئيس البرلمان سليم الجبوري ومستشاره مثنى السامرائي بالتورط في فضائح الفساد المتعلق بعقود التسليح ومساومة وزير الدفاع عليها ومحاولة ابتزازه. وقال رئيس الكتلة حسن سالم في تصريح تابعته/ الشبكة/، إن “عودة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وتبرئته من التهم المنسوبة اليه كانت ضمن صفقة سياسية، وبضغط مارسته السفارة الامريكية في بغداد على الكتل السياسية والقضاء العراقي”، موضحا ان”مجرد تشابه في الاسماء لاي مواطن يقضي ستة اشهر او عام في السجن لحين استكمال التحقيقات معه”، مبدياً استغرابه “بشأن كيفية البت بقضية الجبوري خلال ساعات فقط”. ونتقد مراقبون محليون، في وقت سابق، تدخل السفارة الامريكية في بغداد بشؤون الداخلية للبلاد، مبينين ان هذه التدخلات تشكل خطرا على البلاد وتفاقم الامور وتزيد الدوامات الصراعية ، مطالبين بوقتها بعدم التدخل بامور البلاد. وأعلن المتحدث الرسمي للسلطة القضائية الاتحادية عبد الستار بيرقدار في (9 اب 2016)، ان الهيئة القضائية التحقيقية المكلفة بالتحقيق فيما ورد باقوال وزير الدفاع، قررت تبرئة رئيس البرلمان سليم الجبوري وغلق الدعوى بحقه.انتهى

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.