السيد القائد: نواجه اليوم جبهة اعداء بدءا من الصهاينة والامريكان ومرورا بداعش

31

asdghjk شبكة الاعلام المقاوم /متابعة .. قال قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي ان الثورة الإسلامية تواجه اليوم جبهة واسعة من الأعداء بدءا من الصهاينة والإدارة الإميركية ومرورا بالتكفيريين و”داعش”. واضاف سماحته خلال استقباله الآلاف من أهالي مدينة قم المقدسة في العاصمة طهران، ” أن بقاء الثورة الاسلامية اثار حيرة الأعداء، وان كل تحليلات الاعداء ترتکز علي سبل اجتثاث شجرة الثورة ، مضيفا، ان الجميع يحاول وبشکل ما القضاء علي الثورة وهذا ما يفرض علينا جميعا السعي للحفاظ عليها وديمومتها. وتطرق آية الله خامنئي الي الفتنة التي حدثت في انتخابات ايران عام 2009 وقال: ما جري في العام 2009 کان احدي ممارساتهم الجديدة ضد الثورة الاسلامية، وبما أن الحکومة التي تم انتخابها انذاك لم تکن تحظي برضي أميرکا فانهم دفعوا الأقلية التي لم تحصل علي الأصوات الي الشوارع وحاولوا اضفاء صبغة عليها ودعمها، لکنهم عجزوا عن القيام بشيء، لانها کانت ثورة مخملية فاشلة. واشار الى ان الاميركيين يدلون اليوم بتصريحات مفادها انه بان حقبة ما بعد الاتفاق النووي هي حقبة التشدد مع إيران كأنهم لم يمارسوا الضغوط على ايران سابقا، مضيفا، لكن الشباب الايراني والجماهير والمسؤولين يقفون امام العدو بوعي ويقظة وامل وصمود مشفوع بالاتكال على الله وقدرات البلاد. وتابع قائلا: عندما تبايعون اليوم الثورة والامام الخميني (ره) فکأنما تبايعون النبي الأکرم (ص) وعندها ستحصلون علي السکينة والاطمئنان وفقا للآية الکريمة التي تقول “أن الذين يبايعونك انما يبايعون الله”، وعندما يحصل المرء علي هذا الاطمئنان والسکينة يصل الي قناعة بأن الشعب الايراني سينتصر علي أميرکا ومؤامراتها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.