قوات الدلتا الامريكية تعود الى العراق وتتخذ من كردستان مقراً لها لتنفيذ اجندتها الخبيثة

21

MH-53tail1 شبكة الاعلام المقاوم/ ترجمة … اكد تقرير صحفي أن قوات العمليات الخاصة الامريكية او ما يعرف بقوة الدلتا والتي كانت قد انسحبت من العراق مع الجيش الامريكي نهاية عام 2011 قد ظهرت مجدداً في العراق عبر عملية الانزال الجوي الخبيثة التي قامت بها بالتعاون مع قوات من البيشمركة لأنقاذ 70 داعشياً بالقرب من بلدة الحويجة في مؤشر جديد على التورط العسكري الامريكي في العراق. وقال صحيفة الواشنطن بوست في التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة / أن” البنتاغون يسعى لابقاء تسمية هذه الوحدة غامضة فهي تدعى ” مقر قيادة العمليات الخاصة للجيش الامريكي ” وهي تتبع نمطا معينا في وصف السيرة الذاتية لجنودها الذين غالبا ما يكونوا قد تجاوزوا الثلاثين من العمر وهم قدامى جنود وحدات العمليات الخاصة ” النخبة ” والتي تعرف باصحاب القبعات الخضر وغالبا ما يموت بعضهم في بؤر التوتر المعروفة في العراق مثل القائم والحويجة والرمادي . واضاف التقرير أن” قوات الدلتا ارسلت اول مرة الى العراق عام 1991 للمشاركة في عملية عاصفة الصحراء الاولى وعادت بعد عام 2003 وغادرت مع انسحاب الجيش الامريكي، لكنها عادت الى العراق مرة اخرى منذ العام الماضي بعد استيلاء داعش على الموصل لتفتح مقرا لها في اربيل شمال العراق للقيام بعملياتها الخاصة. واشار ان “افرادا من قوات الدلتا كانوا يأتون الى العراق بشكل روتيني اعوام التسعينات كجزء من فريق الامم المتحدة المشرف على التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل “، فيما شاركت بعمليات اغتيال خاصة وليلية بمجموعات كان لها الدور في مقاتلة القوات الامريكية المتواجدة في العراق وتنفذها بعيدا عن انظار الصحفيين الذين كانوا يغطون الحرب العلنية في العراق. وتابع التقرير ان قوات الدلتا انسحبت نهاية عام 2011 مع الجيش الامريكي لكنها عادت بعد صعود تنظيم داعش الارهابي واحتلاله للموصل ولم يكن مقرها هذه المرة في بغداد او الانبار بل في مدينة اربيل الكردية شمال العراق في الوقت الذي تحتفظ فيه بعلاقات عميقة مع قوات الامن الكردية . انتهى

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.