الامن النيابية: اعترافات والي بغداد خطيرة وعلى الحكومة اخذها على محمل الجد

17

AL SHMARY

طالب عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية اسكندر وتوت، الأربعاء، الحكومة بأخذ اعترافات ما يسمى بوالي بغداد بشأن تورط قيادة عمليات بغداد وشيوخ عشائر بإدخال المفخخات إلى العاصمة على محمل الجد، مبينا ان عمليات بغداد مخترقة ويجب تطهيرها من العناصر الفاسدة والمشبوهة.   وقال وتوت في تصريح له تابعته ( الشبكة)، ان “الاعترافات التي أدلى بها ما يسمى بوالي بغداد ( زياد  خلف احمد الكرطاني  ) خطيرة للغاية ويجب على الحكومة اخذها على محمل الجد والتعامل معها بحرفية من دون تسويف او الرضوخ الى الضغوط السياسية”.

واضاف ان “عمليات بغداد مخترقة من قبل ضباط رفيعي المستوى ومراتب أخرى”، مشددا على “ضرورة ان تُتخذ الإجراءات المناسبة والسريعة لتطهير الجهاز الأمني بصورة عامة وعمليات بغداد بشكل خاص من الخروق التي ادت الى إزهاق أرواح الاف المواطنين”. انتهى

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.