السيد الجزائري: مجاهدو الكتائب هم من بين أكثر فصائل المقاومة جاهزية لدخول أية معركة

20

 

أكد عضو مجلس الأمناء وعضو المكتب السياسي لكتائب حزب الله, السيد جاسم الجزائري, الاثنين, أن مقاتلي الكتائب هم من بين أكثر فصائل المقاومة جاهزية لدخول أية معركة وليست معركة الرمادي فحسب بل حتى الموصل, مبينا أن الكتائب كانت ولا زالت صامدة ولولاها لكان تنظيم “داعش” اليوم في بغداد.

وقال الجزائري في تصريح لوكالة المعلومة الاخبارية وتابعته “الشبكة”, إن “كتائب حزب الله هي أول من شخصت مواضع الخطر في الكثير من المناطق وتحركت قبل صدور فتوى المرجعية العليا بالجهاد الكفائي, ولولا تحركها السريع وصمودها خصوصا في مناطق غرب بغداد لكان تنظيم “داعش” الإجرامي قد قاب قوسين أو أدنى من بغداد”.

وأضاف أن “الضغوط الأمريكية على الحكومة ادى الى ترددها الواضح في تشخيص الموقف الحرجة, كل ذلك كان سببا في التدهور الذي تشهده الكثير من المناطق اليوم”, مشيرا إلى أن “الحكومة لم تستغل الانتصارات التي تحققت في صلاح الدين ولو استغلتها لما قدمنا كل هذه الخسائر”. 

يذكر أن كتائب حزب الله قد أعلنت حالة الاستنفار لكافة مقاتليها واستدعت مقاتليها المجازين الى الالتحاق بمقراتهم فورا نظرا للظروف الامنية الطارئة . انتهى  

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.