كتائب حزب الله: ان مشاركتنا في معركة تحرير تكريت تتوقف على عدم حضور ما يسمى بالتحالف الدولي فيها

27

كتائب حزب الله / خاص … اعلنت المقاومة الاسلامية في العراق – كتائب حزب الله ان مشاركتها في معركة تكريت يتوقف على عدم حضور ما يسمى بالتحالف الدولي فيها ، مؤكدة ، انها محاولة لإجهاض انتصارات المقاومة والمتطوعين بعد اقتراب ساعة الصفر لحسم المعركة مع داعش في تكريت".

وقال المتحدث العسكري للكتائب جعفر الحسيني في اتصال هاتفي مع موقع كتائب حزب الله  الرسمي ، ” اذا كان قرار تدخل التحالف الدولي جاء بطلب من شخصيات عراقية فهذا يعني انها جاهلة بالواقع الميداني، مؤكدا ان من يحاول زج التحالف الدولي الخبيث في معركتنا مع داعش ، هو على علم بإنهم يدعمون عناصر داعش الإجرامية”.

واضاف ، ان العراقيين يدركون ما يقوم به التحالف الخبيث بقيادة الامريكان في دعم داعش ، وانهم يخططون لتوفير غطاء جوي لمجرمي داعش في تكريت.

وكانت لجنة الامن والدفاع النيابية قد اكدت يوم ( الثلاثاء 17 شباط 2015) هبوط طائرات اسرائيلية او امريكية في بعض مناطق الانبار وقضاء بيجي الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” الاجرامي، فيما طالبت رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بعقد اجتماع عاجل مع القائد الامريكي المشرف على طائرات التحالف من اجل وقف تقديم الدعم لـ”داعش”.

وكان مصدر في قيادة عمليات الانبار كشف ( الاثنين, 16 شباط 2015) عن القاء طائرات حربية امريكية مناطيد تحمل مساعدات لعناصر تنظيم داعش الارهابي في قرية الجرايشة شرقي الرمادي.

وكانت كتائب حزب الله قد كشفت ( الأحد 8 شباط 2015)، عن قيام مروحية أمريكية بتحليق منخفض فوق منطقة الآبار التي يتجمع ويسيطر عليها عناصر داعش الإجرامية شرقي الفلوجة، وكان شهود عيان قد قالوا في الفيديو ان المروحية توقفت في الجو وبارتفاع منخفض فوق منطقة الآبار وإلقت”شيء” لسيارتين مدنيتين كانتا تحت المروحية.

وهبطت مروحية أميركية يوم (الجمعة 6 شباط 2015) في أحد ملاعب قضاء الفلوجة التي يسيطر عليها مجاميع “داعش” الإجرامية، وأن المروحية انطلقت وحلقت بسرعة بعد 9 دقائق من هبوطها.

 وكشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى (الثلاثاء 3 شباط  2015) ، عن قيام طائرتين تابعتين للتحالف الدولي بإنزال 30 عنصراً من مجاميع “داعش” الإجرامية في منطقة سيد مبارك التابعة لحمرين قادمة من شمال العراق.

 وكان عضو مجلس محافظة ديالى محمد السعدي كشف (الخميس 15كانون الثاني 2015)، عن هبوط طائرات تابعة للتحالف الدولي في مناطق حوض سنسل التي يسيطر عليها عناصر مجاميع “داعش” الإجرامية، والمحاصرة من قبل القوات الأمنية العراقية، مؤكداً أن الطائرات قامت بنقل قيادات التنظيم من المنطقة خوفا على مقتلهم.

 يشار إلى أن عضو مجلس محافظة ديالى نجاة الطائي، كشفت (الثلاثاء 13 كانون الثاني2015)، عن قيام ثلاث طائرات أميركية بعملية إنزال لعناصر تنظيم “داعش” الإجرامية في حوض سنسل الخاضعة لسيطرة التنظيم، مبينة ان الطائرات زودتهم بالأسلحة والمواد الغذائية.

 يذكر أن عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية ماجد الغراوي أكد (السبت 3 كانون الثاني2015) إلقاء طائرة أمريكية أسلحة ومعدات عسكرية لمجاميع “داعش” الإجرامية في قضاء الدور جنوب شرقي تكريت، معتبراً أن “داعش” صنيعة أمريكية صهيونية، فيما كشفت النائب عن محافظة نينوى جميلة العبيدي السبت، عن هبوط طائرات أميركية في مطار القيارة في الموصل محملة بأسلحة مُتطورة وأغذية وملابس لمجاميع “داعش” الإجرامية.

ووثقق إعلام الشرطة الاتحادية يوم (الجمعة  26كانون الاول 2014) شريط فديو يُظهر إلقاء الطائرات الأميركية أسلحة وعتاد عن طريق منطادين كبيرين تمكنت عدسة كاميرتهم من تصوير احد المنطادين في منطقة الحظيرة الشرقية في محيط قضاء بلد جنوب صلاح الدين.

من جانبها أكدت النائب عن محافظة نينوى نهلة الهبابي، (الأحد، 14كانون الاول 2014) عن هبوط ثلاث طائرات أمريكية في مطار تلعفر شمالي الموصل محملة بأسلحة مُتطورة وأغذية وملابس لمجاميع “داعش” الإجرامية، معتبرة أن الأسلحة التي وصلت لمجرمي “داعش” تضاهي الأسلحة التي يمتلكها الجيش العراقي والبيشمركة، فيما أشارت إلى إقامة مجرمي “داعش” احتفالاً بدعم خمس دول لهم بالسلاح.انتهى

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.