المقاومة البحرينية تتوعد بتصعيد عملياتها دفاعا عن الشيخ عيسى قاسم

33

توعدت حركة "شباب الدراز" احدى مجموعات المقاومة الثورية في البحرين، الاثنين، بتصعيد عمليات المقاومة ضدقوات النظام الخليفي دفاعا عن آية الله الشيخ عيسى قاسم التي تواصل السلطات الخليفية محاصرة منزله منذ ثلاثة اشهر بعد الهجوم عليه واقتحامه في آيار الماضي.

وعمد النظام الخليفي الجائر إلى نصب حواجز إسمنتية في محيط منزل الشيخ قام ببلدة الدراز، إمعانا في الحصار المفروض، فيما لاتزال اخباره منقطعة بفعل الاقامة الجبرية. 

وقالت الحركة في بيان تقلته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "العدو الخليفي شدد من حصاره الظالم على منزل آية الله قاسم، بوضع المزيد من الحواجز الإسمنتية وزيادة أعداد قواته عصر الأحد ٢٠ آب/ أغسطس الجاري، وذلك عقب نجاح عملية "لن نتركك" الشجاعة التي نفذتها سواعد المقاومة في الدراز قبل ايام".

وأضافت الحركة، أن "السواعد المقاومة في الدراز برهنت علو كعبها مجدداً وقوة تأثيرها على العدو، وأنها الرقم الصعب دوماً في تغيير ملامح الحراك وأنها الأداة الأنجع لكسر الغطرسة القبلية البدوية لعصابة آل خليفة المحتلة".

وأكدت الحركة في بيانها، أن "الدفاع عن الفقيه القائد مستمر وبشتى وسائل المقاومة المشروعة طالما بقي جندي واحد للعدو، وان عمليات المقاومة في تصاعد مستمر حتى تطهير تراب الدراز من دنس المحتل الخليفي وان كل الخيارات لذلك مفتوحة وفي الوقت المناسب".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.