في حصيلة اليوم الأول لعملية “وإن عدتم عدنا”.. ابطال المقاومة يسيطرون على 78 كم من القلمون الغربي

75

تمكن الجيش السوري ومجاهدو المقاومة الإسلامية، السبت، من تحرير ٨٧ كيلومتراً مربعاً من إجمالي المساحة التي تسيطر عليها عصابات "داعش" الإجرامية في حصيلة اليوم الأوّل لعملية "وإن عدتم عدنا". 

وذكر ايجاز للإعلام الحربي، أن المواجهات أدت إلى تضييق خط التماس مع المسلحين، ليبلغ مع نهاية اليوم ٥٠ كيلومتراً، مبينا أن مجاهدي المقاومة والجيش السوري دخلوا معبر الزمراني في جرود الجراجير في القلمون الغربي، حيث صادروا كميات كبيرة من الذخائر خلفتها عصابات "داعش" الإجرامية. 

كما سيطر الجيش السوري ومجاهدو المقاومة بشكل كامل على مرتفع الموصل الاستراتيجي في جرود البريج بالقلمون الغربي وأحكموا السيطرة النارية على معبر فيخا.

وكان مجاهدو المقاومة قد سيطروا صباحاً على مرتفع أبو خديج الذي يشرف على كامل سهل الجراجير في القلمون الغربي إضافة للسيطرة على مرتفع شلوف الزمراني.

ونشر الإعلام الحربي صوراً لمجموعات من عصابات "داعش" الإجرامية قامت بتسليم نفسها للمقاومة عند معبر الزمراني.

يأتي ذلك استكمالا للانتصارات التي حققها الجيش اللبناني في الجرود، حيث سيطر على 40 كلم متر من مساحة الجرود اللبنانية خلال اليوم الأول من عملياته العسكرية التي اطلق عليها اسم "فجر جرود"، فيما تمكن من قتل 20 عنصرا بعصابات "داعش" الإجرامية، وتدمير 11 مركزا لهم.

وبدأت المقاومة الإسلامية في لبنان حزب الله، اليوم السبت، عملية "وان عدتم عدنا" لتحرير جرود القلمون الغربي من عصابات "داعش" الإجرامية جنباً الى جنب مع الجيش السوري.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.