المالكي: الاعتقاد بالشهادة هو رمز الاقتدار الحقيقي للشعب العراقي 

29

دعا نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الخميس، إلى الحفاظ على الانتصارات وإدامة زخم الاندفاع المعنوي للمقاتلين، مؤكدا أن الاعتقاد بالشهادة وثقافة التصدي هو رمز الاقتدار الحقيقي للشعب العراقي. 

وذكر بيان لمكتب المالكي تلقته "شبكة الإعلام المقاوم"، أن “المالكي استقبل بمكتبه الرسمي، اليوم، وفدا من عوائل شهداء الحشد الشعبي”، مبينا أنه “قدم واجب العزاء في شهداء الحق والواجب من أبناء حشدنا الشعبي المجاهد الذين ساهموا في تحرير الارض من العصابات الظلامية المجرمة”.

واكد المالكي خلال اللقاء، أن “الاعتقاد بالشهادة وثقافة التصدي هو رمز الاقتدار الحقيقي للشعب العراقي”، مشيرا إلى أن “هذا الشعب الكبير سيبقى مصدرا باعثا على العزة واقفاً بصلابة أمام مخططات الاعداء”.

وأضاف أن “دماء الشهداء حفظت كرامة العراق والعراقيين  وسيبقون بإذن الله تعالى مصدر عز وإلهام للأجيال المقبلة ورموزا مضيئة في مسيرة الوطن الغالي”، مطالبا بـ”الحفاظ على الانتصارات وإدامة زخم الاندفاع المعنوي للمقاتلين وإسناده بما يساهم في تحقيق الانتصارات سيما وأنهم اليوم يستعدون للمشاركة في عملية تحرير تلعفر”.

ودعا المالكي اجهزة الدولة كافة الى “رعاية أسر وذوي شهداء الحشد الشعبي وتوفير كل أشكال  الدعم المالي والمعنوي لهم”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.