سوريا: التحالف الأميركي ينتهج سلوكا عداونيا متعمدا وممنهجا 

32

دعت وزارة الخارجية السورية، الخميس، مجلس الأمن إلى الاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم التحالف الدولي بقيادة أميركا بحق المدنيين، مشيرة إلى أن التحالف الأميركي ينتهج سلوكا عداونيا متعمدا وممنهجا باستخدام القنابل والاسلحة المحرمة دوليا.

وقالت الوزارة في بيان لها اطلعت عليه "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "استمرار الطيران الحربي الأمريكي وطيران التحالف المزعوم في قصف الأحياء السكنية والتجمعات المأهولة بالمدنيين باستخدام ترسانات الصواريخ الذكية والقنابل الموجهة وقنابل الفوسفور الأبيض المحظورة دوليا أصبح سلوكا ممنهجا ومتعمدا لهذا التحالف في استهتار بالغ بأبسط أبجديات القانون الدولي وقواعد القانون الدولي الإنساني وصكوك حقوق الإنسان".

وأضاف البيان أن "الجمهورية العربية السورية تجدد مطالبتها مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم هذا التحالف بحق المدنيين السوريين ومساءلته عنها".

وكانت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا"، أفادت اليوم الخميس، بارتكاب طيران التحالف الدولي بقيادة أميركا، مجزرة جديدة في ريف دير الزور الشرقي راح ضيحتها ستة مدنيين بينهم ثلاثة اطفال.

وقصف طيران “التحالف” المزعوم في الـثامن من الشهر الجاري مناطق سكنية عدة في مدينة الرقة ما تسبب باستشهاد عشرات المدنيين واصابة اخرين بجروح ووقوع أضرار مادية بمنازل الأهالي وممتلكاتهم وبعدها بيومين ارتكب هذا التحالف مجزرة راح ضحيتها 19 مدنيا في مدينة الميادين وقرية التبني بريف دير الزور.

واستخدم “التحالف الدولي” في غاراته الجوية على مدينة الرقة أكثر من مرة أسلحة محرمة دوليا حيث قصف بالقنابل الفوسفورية في الثالث من شهر آب الحالي مبنى المشفى الوطني وقبلها في حزيران الماضي الاطراف الغربية للمدينة والمنطقة الفاصلة بين حيي المشلب والصناعة إضافة إلى حي السباهي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.