السعودية تواصل القتل الصامت.. الصحة العالمية تسجل نصف مليون إصابة بالكوليرا في اليمن 

46

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين عن تسجيل نصف مليون إصابة بوباء الكوليرا في اليمن، وما يقرب من 2000 حالة وفاة، منذ أن بدأ الوباء يتفشى في البلاد نهاية نيسان نتيجة الحصار الذي يفرضه العدوان السعودي الأميركي على اليمن.  

وقالت المنظمة، في بيان إن "إجمالي عدد الحالات المشتبه بإصابتها بالكوليرا في اليمن هذا العام، بلغ نصف مليون، إضافة إلى ما يقرب من 2000 شخص توفوا بهذا الوباء، منذ أن بدأ في الانتشار سريعا نهاية إبريل الماضي".

وأضافت المنظمة إن "عدد الحالات التي يتم تسجيلها انخفض بصورة عامة منذ أوائل شهر تموز الماضي، وخاصة في المناطق الأكثر تضررا من المرض، ولكن المرض القاتل الذي ينتقل عبر المياه استمر في الانتشار في البلاد، ويصيب ما يقرب من 5000 شخص يوميا".

وأشارت المنظمة إلى أن وباء الكوليرا ينتشر على نطاق واسع في اليمن نتيجة تدهور الأوضاع الصحية وشبكات الصرف، وانقطاع إمدادات المياه، وعجز الملايين من السكان عن الحصول على مياه نظيفة، إضافة إلى التوقف عن جمع النفايات في المدن الكبرى بسبب ممارسات وانتهاكات التحالف السعودي الأميركي الإجرامي.

ولفتت المنظمة في بيانها إلى الظروف شديدة الصعوبة التي تعمل خلالها الطواقم الطبية في اليمن، حيث يعاني آلاف الناس من الأمراض دون وجود مستشفيات كافية، وأيضا العجز في الأدوية والمياه النظيفة.

ويعمد العدوان السعودي إلى منع وصول اية مساعدات طبية وغذائية إلى اليمن منذ تفشي وباء الكوليرا على الرغم من تبرع الكثير من الدول والمنظمات الإنسانية، ما يؤكد السلوك الإجرامي لدول تحالف العدوان السعودي الأميركي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.