دبلوماسي اميركي: الولايات المتحدة تدعم الإرهاب لتعزيز نفوذها في المنطقة 

13

فضح دبلوماسي أميركي سابق دور بلاده في دعم الإرهاب بالمنطقة من اجل تعزيز نفوذها وتحويل الدول غير المستقرة إلى سوق لمنتاجتها كما فعلت في العراق وسوريا، مشيرا إلى أن من مصلحة الادارة الأميركية وجود دول مضطربة أمنية. 

وقال الدبلوماسي مايكل سبرينغمان في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "أميركا وحلفائها يستخدمون ذريعة الحرب على الإرهاب لتعزيز نفوذهم في افغانستان ودول اخرى في المنطقة"، مشيرا إلى أن “وعود أميركا بجلب الديمقراطية والتنمية الى افغانستان وبلدان اخرى هو مجرد خدعة لتمهيد الطريق للأمريكان لضمان وجودها ومصالحها في تلك البلدان”.

وأضاف سبرينغمان أنه “في حال ساعدت امريكا البلدان على تدمير نفسها من خلال الارهاب والتمرد والحرب الاهلية فانها  ستصبح في النهاية سوقا لمنتجاتها واسلحتها وهو امر مربح لهم من دون شك”.

واكد أن “وجود المجاميع الارهابية مثل طالبان والقاعدة واخيرا داعش في افغانستان هو امر يتماشى مع السياسة الخارجية الامريكية”، مشيرا الى أن “حكم نظام طالبان بين اعوام 1996 الى 2001 قد تم الاعتراف به من قبل السعودية والامارات وهي دول ذات علاقة وثيقة مع الارهاب وكذلك مع الولايات المتحدة“.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.