وزارة أوقاف البارزاني تصدر بيانا هستيريا طائفياً في محاولة لخلط الأوراق

30

أصدرت ما تسمى بـ"وزارة الاوقاف والشؤون الدينية" في حكومة رئيس إقليم شمال العراق غير الشرعي مسعود البارزاني، الأربعاء، بيانا بشأن موقف الأزهر من الاستفتاء الانفصالي وتأكيده على وحدة العراق، عكست حالة الهستيرية التي تعيشها الإدارة غير الشرعية بعد تخلي العالم عنها ومحاصرتها.

وحاولت الوزارة المذكورة استمالة العالم السني والعربي عبر سوقها ادعاءات ومزاعم وأكاذيب طائفية من قبيل اتهام الحشد الشعبي بـ"قتل علماء السنة"، مبررة في الوقت ذاته رفع أعلام الكيان الصهيوني الغاصب بأنها لا تمثل وجهة النظر الرسمية لإدارة الإقليم غير الشرعية رغم عدم صدور بيان منها يستنكر ذلك. 

وقالت الوزارة في بيانها إنه "ما كان ينبغي للأزهر الشريف أن يعيب علينا ما قام به بعض الشباب من رفع العلم الإسرائيلي والذي لا يعبّر عن سياسة الحكومة في كوردستان بشيء وإنما كان فعلاً عفويّاً". 

وأضافت مخاطبة الأزهر: "بيانكم أثقل شيء دخل مخيلة شعب كردستان والّذي أظهرتم فيه الأزهر كمرجع غير سني لا أكثر، وأثبتم بأن الأزهر لا یعلم عن حال المظلومین والمسلمین في العالم شیئاً".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.