كتائب حزب الله تخمد تعرضاً لعناصر داعش قبل اقترابهم من الدفاعات الامامية غربي تلعفر

16

شبكة الاعلام المقاوم/.. تمكنت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله، ليلة الأربعاء، من اخماد تعرضاً لمجاميع داعش الإجرامية كانت تروم الاقتراب من خطوط الدفاعات الامامية, فيما قتلت عددا منهم وفجّرت ست آليات بعد رصدها في غربي تلعفر بالموصل.

وقال مصدر في استخبارات الكتائب لـ/الشبكة/، ان “رجال كتائب حزب الله تمكنوا من صد تعرض فاشل لعناصر كيان داعش الاجرامية  من المحورين (عين طلاوي) و (الشريعة الشمالية) غربي تلعفر”، مشيرا الى ان “القوة الصاروخية للكتائب تمكنت من احباط تحركات العدو قبل وصولهم الى قطعات المجاهدين، وكبدتهم خسائر في الارواح والمعدات”.

واضاف المصدر، ان “مجاهدي كتائب حزب الله دمروا عجلة لعصابات داعش الاجرامية بواسطة منظومة الكورنيت، وخمس عجلات اخرى تم تدميرهن بالقوة الصاروخية ومعالجات الاسلحة المختلفة غربي تلعفر”.

واضاف ان “معالجات الاسناد الثقيل والخفيف للكتائب في مناطق غربي الموصل كانت موفقة، مما اسفرت عن ايقاع خسائر كبيرة في صفوف العدو، وهروب ما تبقى من عجلات وعناصر داعش الاجرامية باتجاه مدينة تلعفر”.

وتابع ان “ابطال الاسناد عالجوا عناصر العدو المنسحبة والمتكون من خمس عجلات والتي اخلت المصابين والقتلى”، مؤكدا ، ان “قادة عصابات داعش الاجرامية اخذت تأمر عناصرها بالانسحاب من محور قطعات مجاهدي كتائب حزب الله ”.

يشار الى ان مجاهدي الاسناد الصاروخي لكتائب حزب الله تمكنوا في (26 ديسمبر 2016)، من استهداف عناصر داعش الاجرامية في محيط الشريعة العليا جنوب غربي الموصل كانوا يرومون التسلل عبر شق للخروج من الحصار الخانق على عناصرهم في المنطقة ، ما اسفر عن مقتل عدد من العدو بينهم قادة.

وبحسب المصدر فان مجاهدي الكتائب استهدفوا ايضا تجمعات للعدو واوقعوا بهم خسائر في الارواح والمعدات، مؤكدا سماع نداءات استغاثة من قبل العناصر الاجرامية للتبرع بالدم في غرب مدينة تلعفر.انتهى

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.